الهيدر

مصادر تكشف حقيقة اجتماع قادة النظام البائد في سجن كوبر برئاسة المخلوع


كشفت مصادر صحفية في الخرطوم اليوم الجمعة حقيقة الاجتماع الذي جمع قادة النظام البائد في سجن كوبر خلال اليومين الماضيين .
وذكرت المصادر عن وضع ضابط مناوب بجوار زنزانة الرئيس المعزول عمر البشير مما لا يتيح له لقاء أي أحدٍ.
وكشفت المصادر وفق جريدة الانتباهه عن التفاصيل الدقيقة لحركة المعتقلين من رموز النظام البائد بسجن كوبر.
وجزمت بعدم عقد أيّ اجتماعٍ بينهم، وقالت الصحيفة إنّ هذا أمر ممنوع تمامًا ولم يحدث على الإطلاق.
وذكرت أنّ لا صحة لأيّة لقاءاتٍ أو تبادل حديث منظم بين المعتقلين باعتباره أمرًا مخالفًا للوائح السجن.
وأوضحت أنّ قادة النظام البائد مقسمون إلى قسمين، وكل قسم يحتوي على غرف حبس انفرادي، أمّا القسم الثالث فهو قسم حديث يحتوي المعتقلين المتورّطين في قضية”خط هيثرو”.
وأبانت الصحيفة بحسب مصادرها أنّ المعتقلين لا يتلقون نهائيًا، على الرغم من أنّ لكلّ معتقلٍ منهم ساعة رياضة يوميًا حسب لوائح السجن.
وأشارت إلى عملية دقيقة حول ساعة الرياضة بتقسيم عدد ساعات اليوم بين المعتقلين، مما يجعل كلّ معتقلٍ يقضي ساعته دون أنّ يلتقي بالآخرين من رفاقه.
وكشفت الصحيفة عن أنّ الجزئية المخصصة لقادة النظام البائد بالسجن يشرف عليها يوميًا ضابط برتبة العقيد، بالإضافة إلى وجود ضابط برتبة ملازم أوّل في الإشراف، بجانب عدد كبير من ضباط الصف والجنود الذين تمّ اختيارهم وانتقاؤهم بعنايةٍ.
وكانت الصحف المحلية في السودان نقلت عن موقع اخباري سوداني جديد تحدث نقلا عن مصادر لم يسميها عن انعقاد اجتماع للمكتب القيادي للمؤتمر الوطني داخل سجن كوبر، وان الاجتماع جرى في سرية تامة بعد صلاة العشاء في السجن حيث سرد الموقع تفاصيل محبكة للاجتماع .

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.