سقوط مدوي للدولار بعد التوقيع على الوثيقة الدستورية


شهدت أسعار العملات الأجنبية بالسوق الموازي سقوطاً مدوياً عقب التوقيع على الوثيقة الدستورية أمس. ولامس سعر الدولار (58) جنيهاً بحسب جولة أجرتها (الإنتباهة) وبدأ في السقوط من (68) جنيهاً إلى (62) جنيهاً ثم وصل حتى (58) جنيهاً. وبلغ سعر الريال السعودي (16) جنيهاً، ثم تناقل الجميع في السوق وصوله إلى (14) جنيهاً دون تأكيدات جازمة من التجار. وفي غضون ذلك قال أحد المتعاملين بالسوق الموازي إنه عقب الإعلان عن التوقيع انخفضت الأسعار وتراجعت.

ليست هناك تعليقات